طب الطيران

مقدمة طب الطيران

يعتبر علم  طب الطيران المدني من الثوابت الراسخة في سلامة الطيران المدني كما أنه فرع من فروع الطب المهني الذي يهتم بصحة وسلامة الطيارين وكافة العاملين بمهنة الطيران بالإضافة إلى المسافرين.

يوجد هنالك تكامل وترابط بين مفهومي الصحة والسلامة حيث أظهرت الإحصائيات العالمية بأن 50% من حوادث الطيران متعلقة بالأخطاء البشرية ويعود جزء منها إلى الوضع الصحي للقائمين بعمليات الطيران المدني من طيارين وفنيين، ولذلك فان طب الطيران يولي اهتمام كبير لدراسة أسباب هذه الحوادث ووضع الضوابط اللازمة لمنع حدوثها وتجنبها ما أمكن .

من أهم واجبات طب الطيران المدني هو وضع الضوابط والمعايير الصحية للأطقم الطائرات والعاملين في الطيران المدني ومراقبتها عن طريق القيام بالفحوصات السريرية والطبية الدورية . ينطوي طب الطيران على الكثير من الجوانب المتعلقة بالأشخاص القائمين على عمليات الطيران المدني, حيث يعنى بمعرفة ودراسة  الحالة  البدنية والصحية والعقلية والنفسية.

تتحمل سلطات الطيران المدني المسؤولية الكلية عن الأنشطة المتعلقة بمراقبة صحة وسلامة العاملين في قطاع الطيران المدني، حيث هنالك وحدة متخصصة بطب الطيران هي الإدارة الفنية المسئولة عن تنفيذ ومتابعة التشريعات الدولية والمحلية المتعلقة بمنح الشهادات الطبية للعاملين في مختلف مجالات الطيران المدني.

شهدت المملكة الأردنية الهاشمية على مدى السنوات العشر الماضية تطورات كبيرة في قطاع الطيران المدني على النطاق التشريعي والتنظيمي والاستثماري، وان زيادة نمو الحركة الجوية ونشاطات الطيران المدني أدى إلى ارتفاع الطلب على الكوادر المتخصصة للعمل في قطاع الطيران المدني، ولدعم القطاع ومواكبة التطورات العالمية قامت هيئة تنظيم الطيران المدني الأردني بإصدار تشريعات تعنى بطب الطيران بهدف الحفاظ على صحة الكادر البشري والحد من تأثيرات العامل البشري على سلامة  الطيران المدني.

تضمنت هذه التشريعات إنشاء وحدة طب الطيران التي تعنى بسلامة الطيران المدني وبتحديد ضوابط واليات عمل  للأطباء الفاحصين والأطباء الاستشاريين وبتشكيل اللجنة العليا لطب الطيران والتي تقوم بالبت في كافة القضايا والشكاوي الطبية المقدمة من أطقم الطائرات وكافة العاملين في قطاع الطيران المدني.

وفي ظل التهديدات الصحية التي واجهت العالم في الآونة الأخيرة وخطر انتشار الأمراض السارية عن طريق الجو، مثل متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد وأنفلونزا الطيور وغيرها من الإمراض المعدية، لقد نجحت هيئة تنظيم الطيران المدني بمواجهة هذا التحدي الكبير من خلال وضع الأطر التنظيمية والرقابية التي انبثقت عن التشريعات الموضوعة ومكنت قطاع الطيران المدني من تخطي هذه الأزمة الصحية ومنع انتشار الأمراض السارية عن طريق الجو في المملكة. 

للمزيد من المعلومات أو الاستفسار

د.خليل محمد خليل مدير طب الطيران

هاتف: 962795555781

تليفاكس: 96264894352 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.